ما جديد قضية الأمراء المحتجزين في السعودية؟

كشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أن السعودية تعتزم اتخاذ إجراء جديد فيما يخص ملف الأمراء المحتجزين.

وذكرت “بلومبرغ” أن المملكة بصدد إنشاء منظمة لإدارة الأصول التي تخلى عنها الأمراء المحتجزون، في سياق اتفاقيات التسوية في حملة مكافحة الفساد.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع قوله إن “المملكة تتحدث مع مستشارين حول كيفية إقامة هذا الكيان الذي من المقرر أن يبيع الحيازات التي يسلمها المليارديرات والأمراء مقابل حريتهم”، وأضاف أن “رئيس الاستثمارات المباشرة في شركة “سنابل” للاستثمارات هاني حلواني وهي جزء من صندوق الاستثمار العام، سيساعد في إدارة الكيان المزمع إنشاؤه”، فيما لم يعلّق مركز الحكومة للاتصالات الدولية على الموضوع.

وكان النائب العام السعودي، عضو اللجنة العليا لما تسمّى “مكافحة الفساد” سعود بن عبد الله المعجب، قال إن عدد الأشخاص الذين استدعتهم اللجنة بلغ 320، مؤكدًا أن عدد الموقوفين وصل حتى الآن إلى 159 شخصًا.

وأوضح المعجب أن معظم من تمت مواجهتهم بتهم الفساد المنسوبة إليهم من قبل اللجنة العليا لمكافحة الفساد وافقوا على التسوية، مشيرًا إلى أن عدد المحجوز على حساباتهم المصرفية بلغ حتى الآن 376 شخصًا من العدد الإجمالي للموقوفين، أو الأشخاص ذوي الصلة، مبيّنًا أن اللجنة أفرجت عن غالبية الأشخاص الذين أحيلت ملفاتهم إلى اللجنة.

وذكرت “بلومبرغ” أن وزير الحرس الوطني السابق متعب بن عبد الله الذي كان من أبرز أفراد العائلة المالكة الذين اعتقلوا، أطلق سراحهم في نهاية نوفمبر بعد التوصل إلى اتفاق تسوية يعتقد أنه يتجاوز مليار دولار.

وذكرت “رويترز” أن الملياردير السعودي المحتجز معن الصانع يسعى إلى سداد نحو 4 مليارات من الديون مقابل إطلاق سراحه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*