مثقف الحرمين الشريفين

ala-alhamesh1

موقع إنباء الإخباري ـ

فيصل الأشمر:

“جائزة الشيخ زايد للكتاب تختار خادم الحرمين الشريفين شخصية العام الثقافية 2014”.

هذا هو الخبر كما ورد. أقسم بكل مقدسات البشر أنني لم أغيّر فيه أي حرف، ولم أُزد أو أُنقص.

في تعريف الجائزة كما ورد في ويكيبيديا أنها “جائزة أدبية إماراتية تُقدم سنوياً منذ 2007 وترعاها هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث وتُمنح للمبدعين من المفكرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية، التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية وذلك وفق معايير علمية وموضوعية. سُميت الجائزة نسبة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الرئيس السابق للإمارات العربية المتحدة”.

والجائزة مقسمة إلى فئات ثماني، منها جائزة الشيخ زايد لشخصية العام الثقافية. وهي التي كانت في الدورة الأخيرة من نصيب مثقف الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقال د. علي بن تميم، أمين عام الجائزة لـصحيفة “الرياض”: إن فوز خادم الحرمين الشريفين يأتي “تقديراً لإسهاماته الكبرى الثقافية والفكرية والإنسانية والعلمية، ولبصمته الفريدة في الواقع العربي والإسلامي العالمي المعاصر، وجهوده الحثيثة في نشر روح التسامح والإخاء التي امتدت إشعاعاتها في ظلّ قيادته الحكيمة من المملكة العربية السعودية إلى ربوع الأرض كافة”.

إلى هنا ما زلتُ أنقل عن غيري سواء من موقع ويكيبيديا أو صحيفة الرياض. بصراحة لا أعرف ماذا أكتب. ثم مَن أنا لأكتب عن ملك الثقافة العربية والإسلامية، أمير مؤمنين المثقفين، خادم الثقافتين العربية والإسلامية؟

فلأخرس إذاً، وليخرس كل مثقف عربي أو مسلم، وعاشت المملكة الثقافية السعودية ومثقف الحرمين الشريفين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*