“مجتهد” لـ”شؤون خليجية”: سأنشئ موقع باسمي، ولا علاقة لي بالحساب الحالي المروج له

قال المغرد السعودي مجتهد أنه لم ينشئ حساب بديل على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حتى الآن وأن الحساب الحالي “mujtaeidd” الذي يروج له مزور وغير صحيح، مؤكدا أنه سيقوم بإنشاء موقع إلكتروني كامل باسم مجتهد يجمع كل تغريداته السابقة, ومرتب ترتيب جيد ليكون مرجعا لو تكرر وقف الحساب أو لم تعيده له إدارة تويتر.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ”شؤون خليجية” أن سبب الوقف “المؤقت” لحسابه الحقيقي “mujtahidd” للمرة الثانية مساء أمس هي تغريدة عمرها قرابة العام كتبها فى أبريل الماضي, تحمل وثائق متعلقة بالزوجة السابقة لنايف بن عبد العزيز آل سعود, زعمت إدارة “تويتر” أن فيها خصوصية.

وأشار “مجتهد” إلى أنه احتج عليهم، وقال لهم “واضح أن هناك فريق يعود للوراء في كل التغريدات وينتزع منها ما يقنعكم به أن فيه مخالفة.. والمفروض بإدارة التويتر تدرك أن العودة سنة للوراء أمر مريب”.

واستطرد: “عليكم أن تعلموا أن هذا الحساب مستهدف من قبل النظام السعودي لأنه ناجح جدا في كشف الفساد والظلم المستشري في السعودية”, مشددا على أنه سيستأنف ما يقوم به.

وكانت إدارة “تويتر” قد أوقفت حساب “مجتهد” فى المرة الأولى أمس, بسبب ما اسمته “خرق خصوصية مراسلات”, حيث كان المقصود بذلك نشر رسالة السفارة الفلبينية بالرياض لوزارة الخارجية قبل عدة اشهر عن معاناة مواطنة فلبينية والمطالبة بإنصافها بعد تعرضها للظلم.

وأشار “مجتهد” إلى أن “السفارة الفليبية يأست من تعاون السلطات السعودية, فأرسل أحد المعنيين بالأمر داخلها رسالة لي طالبا مني نشرها لأن مثل هذا النشر يساهم في حصول المظلوم على العدالة في السعودية”.

وأكد أنه بين لادارة “تويتر” ملابسات الموضوع, وأكد لهم أن القضية ليس فيها خرق للخصوصية لأنها وصلت من مسؤول في السفارة, مشيرا إلى أن اعتقاده هو أن السفارة تعرضت لضغط شديد من وزارة الخارجية السعودية فرأت أن أفضل طريقة للنأي بنفسها عن المسؤولية هو في الشكوى لإدارة التويتر

ولم تمر ساعات قليلة إلا وأعادت إدارة “تويتر” إيقاف الحساب مرة أخرى، موضحة لـ”مجتهد” أن الإيقاف مؤقت.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*