مجد الأمة… فخر الوطن

lebanone - army - inbaa

 

 

موقع إنباء الإخباري – 

ناديا مهنا:

“شرف.تضحية.وفاء”، شعار اختصر بكلماته الثلاث معنىً للوجود وعنواناً للواجب المقدس.

إنه شعار الجيش اللبناني. ذلك الجيش الساهر على حماية بلادنا بعين ساهرة متيقظة لا تنام، حيث نذرت جفونها لاحتضان راحة الشعب وتأمين أمن وسيادة الوطن. فالجيش هو الشرف للأمة والوفاء للوطن والتضحية لحماية الأمة والدفاع عن أرضها، وكلاهما يشكلان “خطاً أحمراً” يمنع المساس بهما والاعتداء عليهما.

وكما عودنا جيشنا الباسل في حضوره وتواجده الدائم في قلب الحدث وتصديه لأية أعمال تخريبية مشينة تزعزع أمن المنطقة وتشعل نار الفتن في العديد من المناطق اللبنانية، التي شهدت وما زالت تشهد وضع أمني مرتبك، نراه حاضراً موجوداً، حاشداً الهمم والعزيمة، وملقّماً السلاح، لا يهاب خصمه. فحب الوطن يجري في عروقه، والدفاع عنه دفاع واجب ومقدس، لا رجوع ولا مخافة. فإلى الامام سر في درب يرسم النصر بخطوات تزلزل الأرض ويعجز سامعها عن النظر لها، ويخاف من صداها الخصوم، وإلى الخلف در لتزرع الأمل من جديد بحضورك وعزيمتك التي إن فاضت أنبتت أمناً وسلامة في القلوب والأنفس.

التاريخ يشهد والحاضر يسجل مساركم ومجدكم، وكل واحد يدعم الآخر في كتابة تضحياتكم وإنجازاتكم. لكم الأولوية وإليكم الوطن يحتاج، بكم نعلو ونكتب في العلا عنواناً، ومن دروع سواعدكم ينجلي حطام الفتن.

أنتم تاج الروؤس المكلل بالغار والياسمين. فالشعب معكم وفداء لكم، وأنتم الفخر والكرامة. فيا أرض أنفضي تراب العزة فقد مرّ على حبات ترابك رجال الوطن، ويا أملاً تنفس عطراً، وأنتج جيشاً نذر حياته ودماءه فداء لشعبه ووطنه.

تحية وألف تحية لجهودكم ولوجودكم ولأرواحكم الغالية التي ارتقت أثناء قيامها بالجهاد والدفاع عن الوطن وكتبت بدمائها حكاية النصر. فبدمائكم تروى الارض ومنها تسقى الأنفس وتؤخذ العبر.

شهداؤنا مفخرة لنا، هم شهداء رفعوا راية الوطن ورؤوس أبناء الشعب، نفتخر بكم فخراً جلياً، وفي القلوب والأذهان نحفر ذكراكم الأبية، فاخلدي أيتها النفس المطمئنة، فللرب مثواك وبالكرامة مكللة، ورتبة الشهادة رداؤك.

لن ننساكم ولن نتهاون بأرواحكم بل سنثأر لكم.

الجيش اللبناني أمل الناس وطمأنية الحياة، “فكلنا للوطن وكلنا الجيش اللبناني، وكلنا معك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*