مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار حول اليمن

alalam_635646381853120014_25f_4x3.jpg

صوت مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء ، على مشروع القرار الخليجي المعدل والذي يقضي بفرض عقوبات على الحوثيين في اليمن.

ويطالب مشروع القرار الذي صوت لصالحه 14 عضوا فيما امتنعت روسيا عن التصويت، يطالب الحوثيين في اليمن بالانسحاب من العاصمة صنعاء والمناطق الأخرى التي سيطروا عليها وتطبيق ووقف الأعمال أحادية الجانب التي يقومون بها.

ويفرض مشروع القرار حظرا على تزويد الحوثيين وقوات الرئيس السابق بالسلاح في اليمن ويستهدف، القرار زعيم حركة انصار الله عبد الملك الحوثي والابن الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أحمد، عبر إدراجهم على لائحة عقوبات تشمل مسؤولين آخرين، ما يعني منعهم من السفر وتجميد ممتلكاتهم.

وقال المندوب البريطاني في مجلس الأمن إنه ستتخذ إجراءات إضافية إذا لم يتوقف الحوثيون عن أعمالهم فيما قال المندوب الروسي ان الفوضى في اليمن تصب في مصلحة العناصر الإرهابية.

اما المندوب الاسباني فقد اكد ضرورة وقف تصعيد العنف في اليمن واطلاق الحوار معربا عن قلقه من تردي الاوضاع الانسانية في اليمن.

وبدوره اكد المندوب الصيني ان الخيار العسكري ليس حلاً للأزمة اليمنية مشددا على ضرورة تأمين الدعم الإنساني لليمنيين والتوصل إلى حل سياسي.

يذكر ان اليمن يتعرض الى عدوان سعودي ـ أميركي منذ 20 يوما ذهب ضحيته 3 آلاف مدني وآلاف الجرحى وتدمير للبنى التحتية بحجة دعم الرئيس الهارب الى السعودية عبد ربه منصور هادي، وسط صمت من مجلس الامن وتباني من قبل بعض القوى الكبرى مع المعتدين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*