محافظ حلب: تركيب 140 خزاناً إضافياً للمياه في الأحياء التي أعاد إليها الجيش السوري الأمن والاستقرار

قال محافظ حلب حسين دياب، الجمعة، إن حلب تعاني من “انقطاع تام للمياه منذ منتصف الشهر الجاري” نتيجة إقدام تنظيم داعش على قطعها بشكل متعمد من مصدرها الوحيد على نهر الفرات في منطقة “الخفسة” بريف حلب الشرقي.
وخلال جولته اليوم على عدد من الأحياء السكنية لفت محافظ حلب “إلى استمرار بذل كل الجهود الممكنة لتأمين المياه للمواطنين في مختلف الأحياء” عبر توزيعها بالإسالة من خلال نحو 65 صهريجاً أو عن طريق خزانات موزعة على الأحياء والتي يزيد عددها على 550 خزاناً بسعات مختلفة تتراوح بين 5 و 95 متراً مكعباً لكل منها وتتم تعبئتها بصورة دورية ودائمة.
وبيّن دياب أنه يتم تركيب واستثمار 140 خزاناً إضافياً في الأحياء التي أعاد إليها الجيش السوري الأمن والاستقرار فضلاً عن توفير المياه من خلال الآبار التي حفرت وجهزت خلال الفترة الماضية ويبلغ عددها نحو 100 بئر عام و300 بئر خاص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.