مذكرة احتجاج لـ "العموم" البريطاني ضد الاحتفال بمئوية "وعد بلفور"

 

قدّم البرلمان العربي، اليوم الخميس، مذكرة احتجاج إلى رئيس مجلس العموم البريطاني جون بركاو، لتنظيم بلاده احتفالية بالذكرى المئوية لصدور “وعد بلفور المشؤوم”.

وأعرب رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، خلال مذكرة الاحتجاج عن استيائه إزاء هذا الاحتفال، وفق ما نقلته “قدس برس”.

وأكد السلمي أن هذا “بدلا من تقديم الحكومة البريطانية اعتذارا رسميا للشعب الفلسطيني على أبشع ظلم تاريخي وقع عليه عندما هجروا وطردوا من ديارهم إلى مخيمات اللجوء في الوطن والشتات”.

وشدد على أن هذه الخطوة تمثل “امتهانا للمبادئ الإنسانية كافة، وتجاهلا لكل المطالبات العربية والإسلامية للحكومة البريطانية، ومنها رسالة البرلمان العربي إلى مجلس العموم البريطاني في آذار/مارس الماضي للعدول عن إحياء هذه الذكرى”.

وطالب مجلس العموم البريطاني “بحث حكومة بلاده للاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الوطنية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.

كما ثمن رئيس البرلمان العربي، مطالبة عدد من أعضاء مجلس العموم البريطاني والمنظمات الحقوقية برفض الاحتفال.

يشار إلى أن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، رفضت تقديم الاعتذار للفلسطينيين، وأضافت في معرض ردها على أسئلة النواب في مجلس العموم 25 تشرين أول/أكتوبر الماضي، “سنحتفل حتما بالذكرى المئوية لوعد بلفور بكل فخر”.

و”وعد بلفور” هو تعهد من الحكومة البريطانية للحركة الصهيونية بإقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين، وذلك عبر رسالة أصدرها وزير الخارجية البريطاني آنذاك آرثر بلفور في تاريخ الثاني من تشرين ثانٍ (نوفمبر) 1917، موجهة للمليونير البريطاني اليهودي ليونيل والتر روتشيلد.

وكان نتاج هذا الوعد البريطاني إعلان قيام ما يسمى “دولة إسرائيل” في الخامس عشر من أيار/ مايو عام 1948، على حساب شعب فلسطين وأرضه، حيث ارتكبت العصابات الصهيونية عشرات المجازر والفظائع وعمليات التطهير العرقي والنهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من خمسمائة قرية، وتهجير أهلها، وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسة، وتحويلها إلى مدن يهودية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*