مركز الاسرى للدراسات: إسرائيل تعتقل عددا من رجال الأعمال الفلسطينيين.

أكد مركز الأسرى للدراسات اعتقال الاحتلال الاسرائيلي لعدد من رجال الأعمال الفلسطينيين على حاجز بيت حانون أثناء
دخولهم وعودتهم من وإلى إسرائيل.

وعلم أن بين المعتقلين عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين خالد ياسين أحمد لبد من غزة والذي يعمل في مجال الأدوات الكهربائية وعضو الجمعية أكرم عطالله على ياسين من غزة والذي يعمل فيمجال النقل واثنين آخرين هما رجل الأعمال عامر ملاحي شبير من خانيونس ويعمل في مجال الأدوات الكهربائية ورجل الأعمال إحسان الشرافي من غزة ويعمل في مجال النقل.

وأكدت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين لمركز الأسرى للدراسات أن  دولة الاحتلال الاسرائيلية تقوم باحتجاز رجال الأعمال والتحقيق معهم وتأخيرهم لساعات ومنهم من يعتقل لساعات وأيام ويتم الإفراج عنه.

من ناحيته اعتبر الخبير في شؤون الأسرى رأفت حمدونة أن اعتقال رجال الأعمال الفلسطينيين يستهدف الاقتصاد الفلسطيني الذي دمرت الطائرات الاسرائيلية أهم مقوماته من مصانع في الحرب الأخيرة على قطاع غزة ويحاول تقويض الخطوات الأولى من إعادة ترميمه باعتقال رجال الأعمال والتضييق عليهم في الآونة الأخيرة.

وطالب حمدونة وزارة الاقتصاد الفلسطيني والمؤسسات الدولية كمنظمة التجارة العالمية والمؤسسات التي تعمل في مجال حقوق الإنسان بالضغط على الاحتلال للإفراج عن رجال الأعمال وتسهيل حرية حركتهم وتأمين سلامتهم وعودتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*