مسؤول سابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي لـ”روسيا اليوم”: سنودن بطل لكشفه خروقات الحكومة الأمريكية

 

قال توماس آندروز دريك المسؤول التنفيذي السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي، وهي الوكالة التي كان ادوارد سنودن موظفا فيها، قال انه يعتبر الأخير بطلا لكشفه خروقات الحكومة الأمريكية لخصوصيات المواطنين والمس بسيادة دول العالم.

وأكد دريك في حديث لـ “روسيا اليوم” اليوم الخميس 10 اكتوبر/تشرين الأول: “كنا اول الأمريكيين الذين وصلوا لزيارة سنودن هنا في موسكو اذ ندرك اهمية الاتصال المباشر به”.

واضاف ان هدف الزيارة هو منح سنودن جائزة في التميز بالعمل المخابراتي، موضحا ان هناك في الولايات المتحدة “من يعتبره خائنا لبلده، والبعض يعتبره بطلا، وانا اعتبره بطلا لأنه كشف عن خرق الحكومة الأمريكية لخصوصية المواطنين في الولايات المتحدة والعالم على نطاق واسع (…) فضلا عن التجسس على اقتصاديات الدول بشكل يمس سيادتها، تحت حجة مكافحة الارهاب”.

وتسائل قائلا انه “اذا كان سنودن جاسوسا للمخابرات الروسية فلماذا بقى في منطقة الترانزيت بمطار موسكو؟”، وأكد ان “الولايات المتحدة جعلت منه لسوء الحظ مواطنا بلا بلد عبر سحب جوازه، مجبرة اياه بذلك على بقائه في روسيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*