مصادر سياسية لـ”الديار”: الوضع اللبناني متجه نحو المزيد من التفاقم

 

أشارت مصادر سياسية في الأكثرية في حديث إلى “الديار” إلى ان “أمر العمليات الخارجي بتعطيل جميع المبادرات ورفض كل المقتراحات والمقاربات الموضوعية المطروحة لمعالجة الملفات العالقة ومواجهة التحديات الداهمة مستمر حتى اشعار، وكل ما يبذل من جهود ومحاولات سيكون مصيره الحتمي الفشل ليس بسبب عقم الأفكار والمبادرات الداخلية في وطن الأرز والتعدد والتنوع اللبناني، بل بسبب أن هناك دولة عربية – خليجية كبيرة تتخذ من السلبية وسيلة للرد على ما جرى ويجري من تطورات وأحداث ليست لمصلحتها في المنطقة لا سيما في سوريا، وهذه الدولة بات معلوماً في الكواليس الدبلوماسية في بيروت تريد أن يكون لبنان جزءاً من الأوراق الرئيسية التي تمسك فيها بالمنطقة سيما بعد أن شعرت تلك الدولة بإنها خارج إطار الصفقة الكبرى التي بدأت تفاهماتها تتظهر رويدا رويدا منذ الإتفاق التاريخي الذي تم بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا”.

ولفتت إلى ان “هذا الأمر يعني بأن وقع الملفات والإستحقاقات التي تداهم الساحة الداخلية لا سيما على صعيد الموضوع الحكومي ومن بعده موضوع انتخاب رئيس جديد للجمهورية تحمل في ثناياها الكثير من المؤشرات التي تدل على أن الوضع اللبناني متجه نحو المزيد من التفاقم سيما أن هذه المؤشرات تدل بشكل واضح على استمرار حالة الشلل على مستوى مؤسسات الدولة في ظل هذا الفيتو الخارجي لتلك الدولة العربية الخليجية الذي يمنع رئس الحكومة المكلف تمام سلام اتخاذ القرار الذي يتناسب مع الوضع اللبناني وموازين القوى التي تتحكم بتركيبة مكوناته السياسية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*