مصادر لـ”الحياة”: توغل عناصر “النصرة” و “داعش” قوبل بموقف موحد من أهاليها إلى جانب القوى الأمنية

 

علمت «الحياة» من مصادر أمنية بارزة بأن عناصر من جبهة «النصرة» و «داعش» كانوا توغلوا بأعداد كبيرة في داخل عرسال وقوبل توغلهم بموقف موحد من أهاليها إلى جانب القوى الأمنية، وأن بعضهم تصدوا وهم عزل للهجوم الذي استهدف مبنى السرية التابعة لقوى الأمن الداخلي وأدى إلى استشهاد اثنين من أبناء البلدة وسقوط عدد من الجرحى.

وأكدت المصادر بأن عناصر من «داعش» و «النصرة» هاجموا عدداً من المنازل في عرسال واقتادوا أفراداً من قوى الأمن والجيش من أبناء البلدة يمضون إجازاتهم بين أهلهم. وقالت إن المجموعات الإرهابية قامت بتسليم عناصر قوى الأمن إلى المدعو مصطفى الحجيري الملقب بـ «أبو طاقية» الذي يحتجزهم وسط حراسة مشددة من هذه المجموعات.

ولفتت هذه المصادر إلى أن تعزيز الإجراءات الأمنية في بيروت يأتي في سياق التدابير الاستباقية لمنع حصول أي تداعيات لما يجري في عرسال وقالت إن القوى الأمنية أخذت مواقعها في مناطق حساسة لقطع الطريق على أي محاولة للإخلال بالأمن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*