مصادر معارضة: مخيم اليرموك يدخل تسوية “البلدات الأربع”

 


 نقلت مصادر معارضة عن القيادي في “جيش الفتح” أبو عبيدة الشامي، قوله أن “عملية إخلاء سكان من مخيم اليرموك، ستبدأ مطلع الشهر المقبل، وفق اتفاق البلدات الأربع”.

وقال الشامي في تصريح صحفي أنه “سيتم خلال الأيام المقبلة إخراج ألف شخص من مخيم اليرموك، جنوب دمشق، مقابل الإفراغ الكامل لقريتي “كفريا، والفوعة” في إدلب، وذلك ضمن المرحلة الثانية من اتفاق البلدات الأربع، بعد إتمام كامل دفعات المرحلة الأولى من الاتفاق بين (مضايا، والزبداني، وكفريا، والفوعة).

وأوضحت المصادر أن القيادي في “جيش الفتح” أكد أن “إخلاء سكان من مخيم اليرموك سيكون لمن لم يرغب بدخول التسوية مع السلطة السورية، ليختار التوجه مع عائلته نحو إدلب.

وكانت قد تحدثت مصادر صحفية أن اتفاقاً بين السلطة السورية والفصائل المسلحة في المخيم، وأهمها “جبهة النصرة” سيبصر النور خلال أيام، بعد مطالبة الفصائل بإخراجهم وفق اتفاق يقضي بتسوية أوضاع الراغبين، وترحيل من يريد نحو إدلب.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*