مظاهرات في شوراع إسبانيا مناهضة لسياسة التقشف

1422736196_54cd2c46601e9b50788b45fd.jpg

شارك عشرات آلاف المحتجين بمدينة مدريد السبت بمظاهرات مناهضة لسياسة التقشف للحزب الحاكم بقيادة الحزب اليساري “بوديموس”.

يأتي ذلك بعد أسبوع من فوز حزب سيريزا اليساري في الانتخابات التشريعية في اليونان، وعلى غرار “سيريزا” اليوناني، حصل حزب “بوديموس” الإسباني على تأييد شعبي باستهدافه الفساد ورفضه لبرامج التقشف التي تهدف إلى إخراج البلاد من الأزمة الإقتصادية العميقة.

وتحت عنوان “مسيرة التغيير” توافد عدد كبير من المحتجين إلى العاصمة من أنحاء إسبانيا في 260 حافلة، حاملين لافتات كتب عليها: “حان وقت التغيير” و”معا نستطيع”، وفق ما أفادت به قيادات من حزب بوديموس.

ويتطلع الحزب إلى منع الشركات التجارية التي تحقق أرباحا من فصل الموظفين، كما يطالب بإلغاء المستشفيات الخاصة للعودة إلى النظام القديم للرعاية الصحية، كما يدعو أيضا إلى رفع الحد الأدنى للأجور “بشكل كبير”.

ولقي الحزب اليساري قبولا لدى الإسبان بسبب سلسلة فضائح الفساد وكذلك من خفض الإنفاق العام الذي فرضه الحزب المحافظ الحاكم.

وأظهرت استطلاعات الرأي المحلية ارتفاع التأييد الشعبي لحزب بوديموس وسياسته المناهضة للتقشف.

وظهرزعيم حزب بوديموس، بابلو أغليسياس إلى جانب أليكسيس تسيبراس رئيس وزراء اليونان الحالي لدعمه خلال حملته الانتخابية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*