معرض دمشق الدولي يعود بعد انقطاع 5 سنوات.. رسالة سوريّة في تحول مسار الأزمة

 

افتتح معرض دمشق الدولي دورته
التاسعة والخمسين بعد غياب دام خمس سنوات جراء الحرب التي تعيشها سوريا.
يشارك في الدورة الحالية 43
دولةً منها 23 دولة ًبصفة رسمية و20 أخرى عبر التمثيل التجاري لشركات أوروبية وشرق
آسيوية وعربية.
ويحضر نحو 1300 شخصية حفل الافتتاح
الذي يجري برعاية الرئيس السوري بشار الأسد.
وافتتح الحفل رئيس الحكومة
السورية المهندس عماد خميس الذي أكد أن انطلاق معرض دمشق الدولي هذا العام “يحمل
رسالة للعالم أجمع بأن إرادة الحياة لدى السوريين كانت وستبقى أقوى من الإرهاب رافعاً
راية من رايات انتصار الحياة على القتل والحق على الباطل والشرف على الخيانة والسيادة
على التبعية”.
ولفت خميس إلى “أنه لولا
دماء وتضحيات شهداء وجرحى الجيش العربي السوري وحلفاء وأصدقاء سوريا المقاومين والأوفياء
لما استطعنا بفضلهم أن نجتمع لنعلن فصلاً جديداً من فصول الانتصار”.
المستشارة الإعلامية
والسياسية في الرئاسة السورية بثينة شعبان قالت في حوار مع الميادين إن “رمزية
عودة معرض دمشق الدولي أنه يتحدث عن مسار الأزمة عسكرياً وسياسياً”، مضيفةً
“بالنسبة لنا ما يوجهه المعرض بأن الحرب انتهت”.
وأكدت شعبان أن سوريا في بداية
الطريق إلى إعادة الإعمار وإعادة البناء، وقالت “هزمنا مشروعهم اليوم في عودة
المعرض ولكن لا يعني أننا انتصرنا كلياً، والنصر يعني المزيد من التضحيات”.

المصدر: الميادين + وكالات

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*