معرض صور بكربلاء يوثق جرائم “العدوان السعودي على اليمن”


أقام عدداً من شباب اليمن معرض للصور إلى جوار العتبة الحسينية المقدسة في مدينة كربلاء المقدسة لتوثيق الجرائم التي يرتكبها نظام آل سعود ضد الشعب اليمني، وأوضح المسؤول عن إقامة المعرض أن الهدف من اقامة هذا المعرض بيان مظلومية الشعب اليمني وما قامت به السعودية من انتهاك للقوانين الدولية ومنظمات المجتمع المدني. وذكرت وكالة تنسيم الإيرانية للأنباء أنه تم عرض 45 صورة في المعرض جسدت معاناة الشعب الیمني ووثقت إستهداف النساء والأطفال والمدنیین العزل، وصرح الأستاذ عباس الیماني المسؤول عن إقامة المعرض قائلا: “أقمنا هذا المعرض ببرکة الإمام الحسین (علیه السلام) وببرکة جهود المؤمنین ممن ساعدونا في العتبتین المقدستین الحسینیة والعباسیة وتعاطف أهالي کربلاء المقدسة المتضامنین معنا، لکي نوضح للعالم مظلومیة الشعب الیمني وما قامت به السعودیة من انتهاك للقوانین الدولیة ومنظمات المجتمع المدني، وأضاف: إن العراقیین بصورة عامة وأهالي کربلاء وزائري أبا عبد الله الحسین (علیه السلام) أثبتوا بعواطفهم التي بادلونا بها أنهم جمیعاً مع الشعب الیمني ویبشرونه بالنصر ویدعونه إلى الثبات”.
وأردف قائلاً: “إن الإمام الحسین علیه السلام حینما خرج من مدینة جده رسول الله إلى هذه الارض المبارکة أرض کربلاء خرج وهو یحمل رسالة وأن هذه الرسالة إنتشرت وثبتها التاریخ وهي (إني لم أخرج أطراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً وإنما خرجت في طلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله لآمر بالمعروف وأنهى عن المنکر) وللحسین علیه السلام قول نسیر على خطاه الیوم وهو (کلمة حق عند سلطان جائر) نحن من هنا ومن جوار الإمام الحسین (علیه السلام) سنخطو على خطاه منصورین وواثقین بأن النصر على الطغاة المتجبرین في الأرض قریب” كما قال. یشار إلى أن نظام آل سعود ما یزال یتابع عدوانه على الیمن مستهدفاً الأطفال والنساء والمدنیین العزل ویتعمد قصف البنى التحتیة والجسور والمنازل وحتى المساجد والمدارس والمستشفیات لم تسلم من هذا القصف الغادر، کما أنه لم یسمح بارسال المساعدات الإنسانیة لأبناء الشعب الیمني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*