معصوم: اعادة اعمار الموصل مهمة وطنية ويجب رص الصفوف لمرحلة ما بعد “داعش”

أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم،الثلاثاء، أن اعادة اعمار مدينة الموصل “مهمة وطنية”، داعياً الى بدء حوار “حقيقي” بين كافة مكونات محافظة نينوى من أجل معالجة الأضرار التي تسبب بها تنظيم “داعش”. وشدد معصوم، في بيان صدر على هامش لقائه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ورئيس بعثة “يونامي” يان كوبيتش، على “ضرورة الاهتمام العملي بأفكار واوراق مشاريع طرحتها شخصيات ثقافية واجتماعية موصلية تهدف الى تعجيل عودة الحياة الطبيعية والسلم الأهلي والازدهار الاقتصادي والثقافي إلى المدينة التاريخية بعد تحريرها من الجماعات الارهابية”.

كما طالب معصوم الأمم المتحدة بـ”توفير المزيد من الدعم الدولي في كافة المجالات”، مشيداً بـ”جهود يونامي لتعزيز وتوسيع التفاهم الوطني”، ومؤكداً على “أهمية المزيد من مساعي المجتمع الدولي لمساعدة العراق في خطط اعادة الاعمار وملف النازحين والمصالحة المجتمعية فضلاً عن دعمه في الحرب ضد الارهاب”. وتابع الرئيس العراقي أن “مرحلة ما بعد داعش تتطلب رص الصف الوطني لاغلاق المجال أمام أي تدخلات أجنبية في شؤون العراق والعراقيين”، لافتاً الى ان “تعزيز الوحدة الوطنية واجب على كافة مكونات الشعب العراقي لسد الطريق على أي عودة مهما كانت محدودة للجماعات الارهابية والتكفيرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*