مقتدى الصدر يعيد «سرايا السلام» استعداداً لـ«المعركة المرتقبة» في الموصل

أعلن السيد مقتدى الصدر، اليوم، إلغاء قرار سابق له ينص على تجميد «سرايا السلام»، الجناح العسكري للتيار «الصدري» الذي يترأسه تمهيداً لإشراكه بمعركة تحرير مدينة الموصل المرتقبة، داعياً في الوقت نفسه الولايات المتحدة الأميركية إلى عدم المشاركة في تلك المعركة.

وفي بيان صادر عنه، اليوم، قال الصدر إنه «صار لزاماً علينا مع تحشد الحكومة العراقية لمعركة الموصل إعطاء الأمر بالعمل على التنسيق مع الجيش العراقي والحكومة العراقية لإنهاء تجميد «سرايا السلام» والعمل على التحشيد الشعبي استعداداً للمعركة المرتقبة».
وأضاف أن على «الأخوة المجاهدين» في «سرايا السلام» البقاء على التجميد لحين الانتهاء من التحضيرات، وعدم التدخل في الأمور السياسية والعمل المدني وعدم مسك الأرض بل تحريرها فحسب.
وكان الصدر قد قرر في 17 فبراير/شباط الماضي تجميد «سريا السلام»، الجناح العسكري للتيار «الصدري»، إلى أجل غير مسمى في خطوة هي الأولى بعد سلسلة الانتقادات اللاذعة للقادة السنة لعمل الميليشيات في العراق.
وتابع: الذي يعرف بمواقفه المعادية لواشنطن، «أكرر مطالبتي بعدم التدخل الأميركي في معركة الموصل نحن قادرون على إنهاء «داعش» بفضل الله وبعونه»، بحسب تعبيره.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*