مقتل مغنييِ أوبرا في حادث تحطم الطائرة بفرنسا

5512a4f1611e9bb7598b457d.JPG

لقي مغني الأوبرا أوليغ بريجاك، من سكان الاتحاد السوفيتي السابق، والمغنية ماري رادنر مصرعهما في حادث تحطم طائرة الـ”إيرباص آ- 320 ” الذي وقع يوم 24 مارس/آذار بجنوب فرنسا.

ونشر في بيان صادر عن الموقع الالكتروني التابع لمسرح “راين” للأوبرا في دوسلدورف الألمانية خبر مقتل مغنيه بريجاك. وجاء فيه أن أعضاء فرقة الأوبرا في مسرح دوسلدورف سمعوا بحزن بالغ خبر مقتل زميلهم في حادث تحطم الطائرة.

وأشار البيان إلى أن بريجاك كان على متن الطائرة في طريقه إلى دوسلدورف من برشلونة حيث قام بأداء دور ألبيريخ في أوبرا “سيغفريد” من تلحين فاغنر في مسرح الأوبرا الوطني.

وورد في البيان أيضا أن المغنية ماريا رادنر التي قامت بأداء دور نسائي في الأوبرا نفسها لقت مصرعها في حادث تحطم الطائرة، وكان معها على متن الطائرة زوجها وابنها.

يذكر أن أوليغ بريجاك ولد عام 1960 في كازاخستان السوفيتية حيث أنهى المعهد الموسيقي بمدينة ألما آتا. وعمل في الفترة ما بين عام 1989 وعام 1991 مغنيا في فرقة “غلينكا” الموسيقية ببطرسبورغ، ثم هاجر إلى ألمانيا حيث عمل في مسرح راين الألماني منذ عام 1996.

أما رادنر فكانت تعمل مغنية في المسارح “متروبوليتن – أوبرا” بنيويورك، و”لا سكالا” بميلان، و”كولون” في بوينس آيرس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*