مليار وستمئة مليون شخص في إقليم آسيا باسيفيك مهددون بالفقر المدقع

asia-poverty

قال البنك الاسيوي للتنمية ان نحو 6ر1 مليار شخص في اقليم آسيا باسيفيك مهددون بمواجهة الفقر المدقع بسبب البطالة والمشاكل الصحية والركود الاقتصادي والتضخم وتراجع المحاصيل الزراعية والكوارث الطبيعية.
وذكر البنك الذي يتخذ من العاصمة الفلبينية مانيلا مقرا له في تقرير صحفي نشر اليوم ان 6ر1 مليار شخص في اقليم آسيا باسيفيك يعيشون على اقل من دولارين في اليوم موضحا ان ارتفاع اسعار المواد الغذائية يعتبر من اهم الاسباب التي تهدد بالفقر المدقع.
واضاف التقرير ان الارتفاع الحاد في اسعار المواد الغذائية يؤثر على الفقراء بشكل كبير حيث ينفقون اكثر من نصف دخلهم على الغذاء موضحا ان نسبة الفقراء في الاقليم بلغت 60 بالمئة من فقراء العالم حيث لم يزل هناك 733 مليون شخص في الاقليم يعيشون على اقل من 25ر1 دولار في اليوم.
من جهته قال رئيس البنك الاسيوي للتنمية تاكيهيكو ناكاو “ان التحدي الذي يواجه البنك هو مساعدة الدول الأعضاء النامية على استئصال الفقر ودعم وتعزيز الشمولية لمعالجة التفاوتات الاجتماعية والعمل بشكل اكثر فعالية في الدول متوسطة الدخل”.
واشار ناكاو الى ان البنك سيواصل التركيز على البنية التحتية في تلك الدول لما لها من دور حاسم في خفض مستوى الفقر وتعزيز النمو الشامل مضيفا أن البنك يسعى ايضا الى مضاعفة استثماراته في تلك الدول في مجالي الصحة والتعليم.
يذكر أن البنك الآسيوي للتنمية يستهدف نموا شاملا للدول الاعضاء ضمن جدول اعمال استراتيجيته الانمائية منذ عام 2008 حتى عام 2020.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*