مناصرو أحزاب مسيحية في 14 آذار.. يطلبون السلاح من حزب الله!

army2

يبدو ان نقمة مناصري بعض الاحزاب المسيحية في قوى 14 آذار بدأت تتزايد فيما خص مواجهة “داعش” وإبتعاد قياداتها على واقع الأمور في الميدان.

مؤيدون ومناصرون لحزب مسيحي في قوى 14 آذار استغربوا موقف “زعيمهم” من تطوّرات عرسال، وإصراره مع حلفائه على اتهام حزب الله بأنه أحد أسباب الهجمة “الداعشية” على عرسال.

من جهة أخرى؛ تفيد المعلومات أن بعض المسيحيين القاطنين في القاع ودير الأحمر ومناطق أخرى من البقاع الشمالي طلبوا من حزب سياسي بارز في قوى 8 آذار (حزب الله) إعطاءهم ما يمكّنهم من الدفاع عن أنفسهم في حال حاول مسلحو “داعش” أو “النصرة” استباحة بلداتهم، مؤكدين أنهم سيقاتلون إلى جانب حزب الله لمحاربة الإرهاب في تلك البقعة الجغرافية، فجاءهم الجواب مطمئناً، خصوصاً إذا فرضت التطورات ذلك.

المصدر: الثبات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*