منبر الوحدة للعدو الاسرائيلي: إنتهى زمن النزهة في الأراضي والمياه والأجواء العربية اللبنانية من دون حساب

حيا منبر الوحدة الوطنية في بيان “المقاومة الباسلة على ردها المدوي في الزمان والمكان على مغامرات العدو غير المحسوبة”، داعيا القوى العروبية والإسلامية الى “الإلتفاف حول مقاومتهم بالتسليم بأن الحل يبقى في المقاومة”.

وإذ بارك المنبر للمقاومة “قيادة وشعبا وجماهير العملية البطولية والنوعية بإمتياز”، رأى “أن الرد رقم واحد الذي شكل تفوقا إستخباريا على عدو في أقصى حالة التأهب قد أتى في اليوم العاشر واثقا بالنفس، هادفا وحاسما، رافعا رؤوس العرب من جديد واضعا إياهم على طريق النصر المؤكد”.

وحيا “أهل فلسطين في غزة والداخل”، معتبرا أنها “أكبر ظاهرة على توق العرب، كل العرب، والى وقفة عز على طريق إستعادة القدرة التي توازي تاريخهم المجيد وحجم الإسلام، فكل آيات التبريك الى قيادة المقاومة المظفرة”.

وتوجه المنبر في بيانه الى العدو”نعم لقد إنتهى زمن النزهة في الأراضي والمياه والأجواء العربية اللبنانية من دون حساب، فلبنان قد رسخ المعادلة السيادية الجديدة”.

وذكر المنبر، من وصفهم ب”المكابرين اللبنانيين والعرب”، “أن العملية إنطلقت من أراض لبنانية ضد محتل لأراض لبنانية تبقى إستعادتها من مسؤولية الدولة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*