منظمة ريبريف: الشرطة الاسكتلندية تدرب ضباط بحرينيين وسعوديين وتتجاهل حقوق الإنسان

قالت منظمة ريبريف المعنية بحقوق الإنسان إن الشرطة الاسكتلندية فشلت في إجراء تقييم لحالة حقوق الإنسان قبل القيام بتدريب كبار ضباط الجهات الأمنية في البحرين والسعودية.

وذكرت المنظمة أن الأجهزة الأمنية في المملكة المتحدة ملزمة بتنفيذ مثل هذه التقييمات قبل تقديم خدماتها.

وقالت مديرة ريبريف مايا فوا “في أحسن الأحوال يعتبر هذا عدم كفاءة، وفي أسوأها عملية تستر، وفي كلتا الحالتين، فإن النتيجة هي أن هذا التدريب يخاطر بجعل المملكة المتحدة متواطئة في عقوبة الإعدام”.

ومن المثير للاهتمام أن الشرطة الاسكتلندية قد أهملت أن تذكر في قائمة رسمية كاملة للمساعدات الخارجية التي تقدمها اسكتلندا بأن التدريب مقدم لدول الخليج.

أضافت فوا “يجب إلغاء الدعم للدول التي تصدر عقوبات الإعدام بحق الشرطة كالسعودية والبحرين إلى أن تظهر تقدما حقيقيا بدءا بإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق الأطفال والمتظاهرين السياسيين،”.

وقد كثف النظام البحريني مؤخرا حملته على الناشطين الحقوقيين والسياسيين المعارضين. وفي الوقت نفسه، فإن عشرات البحرينيين يواجهون حاليا عقوبة الإعدام بمن فيهم محمد رمضان، أحد منتسبي الأجهزة الأمنية الذين شاركوا في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية.
عدد المشاهدات:
50

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*