مواجهات أمام السفارة الأمريكية ببيروت

 

 أفادت مصادر إعلامية باندلاع مواجهات أمام السفارة الأمريكية في عوكر شمال بيروت، بين القوات الأمنية ومتظاهرين، خرجوا رفضا لقرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضافت المصادر، أن المشاركين في المظاهرة، رشقوا القوى الأمنية بالحجارة وأحرقوا الإطارات وحاويات للنفايات، فيما أطلق الجيش قنابل دخانية لتفريق المحتجين.

وسجلت حالات اختناق في صفوف المتظاهرين، جراء تعرضهم للقنابل الدخانية والمسيلة للدموع.

وحاول المحتجون تخطي الشريط الشائك أمام السفارة الأمريكية، بينما وجهت القوى الأمنية خراطيم المياه نحو المتظاهرين، على خلفية وصول فرق مكافحة الشغب إلى الموقع لتفريق الاحتجاج.

هذا، وانضمت تظاهرة الأحزاب الوطنية واليسارية اللبنانية إلى المحتجين أمام السفارة الأمريكية.

وشارك في الاحتجاج الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، الذي ألقى كلمة أمام المتظاهرين، قال فيها إن قرار ترامب ما كان ليصدر لولا تواطؤ الأنظمة العربية، وأضاف: “نطلق الصرخة من لبنان بألا تتركوا الشعب الفلسطيني وحيدا في هذه المعركة”.

ودعا إلى طرد سفراء الولايات المتحدة وإغلاق سفاراتها في الدول العربية.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، بأن المظاهرة خرجت بدعوة من رابطة علماء فلسطين في لبنان وهيئة علماء المسلمين والجماعة الإسلامية وهيئة نصرة الأقصى والهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين والمنظمات الشبابية الفلسطينية واللبنانية، تحت شعار “شارك وانتصر للقدس”، “القدس تستحق”.

ومنذ الصباح الباكر، بدأ المعتصمون يتجمعون أمام نصب الشهيد معروف سعد في ساحة الشهداء وأمام مقر الجماعة الإسلامية وأمام مسجد الحسين في المدينة، وانطلقوا بالمئات بنحو 9 حافلات، رافعين الأعلام الفلسطينية وحاملين لافتات تدعو الرئيس الأمريكي إلى التراجع عن قراره وتعتبر القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*