موسكو: التعاون مع أوبك سيأتي بمشاريع جديدة.. والنفط يهبط بسبب تخمة المعروض

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الثلاثاء، إن تعزيز العلاقات مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يتيح إمكانية تنفيذ مشروعات جديدة مشتركة في قطاعي المنبع والمصب، بحسب بيان لوزارة الطاقة الروسية.

وجرى نشر البيان بعد أن التقى نوفاك مع نظيره السعودي خالد الفالح في موسكو في وقت سابق يوم الثلاثاء. وقال البيان إن نوفاك والفالح ناقشا الوضع بأسواق النفط العالمية.

ونزلت أسعار النفط يوم الثلاثاء تحت ضغط مخاوف من أن تكون تخفيضات الإنتاج من جانب كبار المصدرين في العالم غير كافية للتخلص من تخمة المعروض التي دفعت الأسواق للهبوط على مدار ثلاثة أعوام.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 45 سنتا للبرميل إلى 51.84 دولار بحلول الساعة 1000 بتوقيت جرينتش بعد أن زاد 14 سنتا يوم الاثنين. ونزل الخام الأمريكي الخفيف 25 سنتا إلى 49.55 دولار للبرميل.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون من خارجها بينهم روسيا الأسبوع الماضي على تمديد تخفيضات الإنتاج حتى نهاية الربع الأول من 2018، أي لفترة تسعة أشهر إضافية.

وستستمر أوبك والمنتجون من خارجها في خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل عن مستواه في نهاية العام الماضي. لكن التخفيضات لم تقلص المخزونات كثيرا وانخفض السعر بعد الإعلان عن اتفاق أوبك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*