موسكو تتهم كييف بالسعي لطرد الروس من شرق أوكرانيا

 

صرح سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي بأن الهدف من العملية العسكرية التي تخوضها كييف في جنوب شرق أوكرانيا “هو تدمير هذه المنطقة بالكامل وطرد جميع السكان الروس منها”.
وأعرب لافروف عن اعتقاده بأن السلطات في كييف تسعى إلى “توطين أشخاص لديهم رؤية مغايرة لتاريخ شعبينا وثقافتهما والصداقة والروابط القديمة التي تجمع بينهما”، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء /نوفوستي/ الروسية.
ومن ناحية أخرى ، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، إن موسكو سترسل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا فقط حال وافقت جميع الأطراف المعنية على هذا الإجراء.
وتقول أوكرانيا إنها تخشى غزوا روسيا تحت غطاء عملية إنسانية، وهو القول الذي يتبناه الغرب أيضا.
وكانت روسيا قد قدمت مقترحا لمجلس الأمن الدولي، يوم /الثلاثاء/ الماضي، ينص على نشر بعثة مساعدات دولية مع مساعدات إنسانية روسية تحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المناطق الشرقية المضطربة في أوكرانيا.
كما دعت إلى ضرورة إمداد المناطق المضطربة في شرق أوكرانيا بالمساعدات الإنسانية اللازمة بدون أي تأخير، مشددة على الحاجة الماسة أيضا إلى وقف إطلاق النار في هذه المناطق فورا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*