موسكو تهدد واشنطن: سنسقط أي طائرة تحلّق في مناطق عملياتنا في سوريا

هددت وزارة الدفاع الروسية بأنّ قواتها ستعتبر أي أجسام طائرة في مناطق عملها في سوريا أهدافاً لها، وسيتم متابعتها من قبل الصواريخ الروسية.الكلام الروسي يأتي بعد إسقاط الولايات المتحدة مقاتلة سورية في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي.واعتبرت وزارة الدفاع الروسية إسقاط المقاتلة السورية في الأجواء السورية “انتهاكاً صارخاً لسيادة هذا البلد”، مضيفة أن تصرفات واشنطن حيال الجيش السوري “يمكن اعتبارها عدواناً عسكرياً”.

وزارة الدفاع الروسية أكدت أن قيادة قوات التحالف الأميركي في سوريا لم تستخدم قناة الاتصال لتفادي الحوادث في الجو، وأنه اعتباراً من 19
حزيران/ يونيو ستوقف التعاون مع واشنطن في إطار مذكرة تفادي الحوادث في سماء سوريا.

وطالبت روسيا بتحقيق دقيق من قبل القيادة الاميركية في حادث المقاتلة السورية وتقديم نتائجه.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الإثنين إن على أمريكا احترام وحدة الأراضي السورية، وأكد على ضرورة التنسيق مع الحكومة السورية.

وكان الجيش السوري قد أكد أن التحالف الدولي بقيادة أميركا أسقط إحدى الطائرات السورية المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي، أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش ما أدى إلى فقدان الطيار.

وينفذ الجيش عملية عسكرية على مواقع داعش في المدينة المذكورة
ويحرز تقدماً ملحوظاً فيها، فيما تحدثت تقارير إعلامية عن تمكن الجيش من فرض سيطرته على المدينة خلال الساعات الماضية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*