موسكو: كييف تشدد حصارها على شرق أوكرانيا

 

أعلن يفغيني زاغاينوف نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة أن كييف تشدد حصارها على المناطق الشرقية وتضع العقبات أمام إدخال المساعدات الإنسانية وتحد من تنقل الأشخاص.

وقال زاغاينوف الجمعة 30 يناير/ كانون الثاني إن السلطات الأوكرانية لا تستمر فقط في فرض الحصار الفعلي على المناطق الشرقية، بل قامت بقطع مخصصات التقاعد والرواتب وغيرها من المستحقات المالية للمواطنين وتضع العقبات أمام دخول المساعدات الإنسانية والدواء والغذاء.

وذكر الدبلوماسي أن كييف تواصل تدمير البنى التحتية والمستشفيات ومضخات المياه ومحولات الكهرباء، إضافة إلى عرقلتها حركة تنقل الأفراد حتى في الحالات الطارئة عند تقديم المساعدة الطبية الأولية.

وأشار نائب المندوب الروسي إلى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد عبرت الأسبوع الماضي عن قلقها إزاء القرارات الأوكرانية الأخيرة المتعلقة في قطع المعونات الاجتماعية عن المناطق التي تسيطر عليها قوات الدفاع الشعبي وتشديد قواعد التنقل عبر خط الجبهة، وأن المفوضية حذرت خطر كارثة اجتماعية، الأمر الذي أكدته منظمة “أطباء بلا حدود”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*