موسكو: لانرى امكانية للتعاون العسكري مع / الناتو/

nato-russia

أوضح أناتولي أنطونوف نائب وزير الدفاع الروسي، أن بلاده استدعت ممثلها العسكري الرئيسي لدى حلف شمال الاطلسي/ الناتو / الفريق الأول فاليري يفنيفيتش، إلى موسكو للتشاور ، وذلك على خلفية تصريحات الدول الأعضاء في الحلف حول تعليق التعاون مع روسيا بسبب الأحداث في أوكرانيا.
وقال أنطونوف في تصريحات بثتها وكالة أنباء / ايتار تاس/ الروسية اليوم “إن سياسة التصعيد المصطنع للوضع ليس خيارنا..ومع ذلك فإننا لا نرى إمكانية للاستمرار في التعاون العسكري مع /الناتو/ كالعادة”.
واضاف “لقد جذبت انتباهنا تصريحات الدول الأعضاء في/ الناتو/ حول تعليق التعاون مع روسيا على خلفية الأحداث في أوكرانيا، والتي صدرت في ختام لقاءات وزراء خارجية دول الناتو في بروكسل يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين “.
واشار أنطونوف إلى تصريحات أندرس فوج راسموسن أمين عام حلف الناتو ، التي وصفها ” بالتصريحات التي تتسم بطابع المواجهة”..وأضاف” أن مثل هذه الممارسات مع الأخذ بالحسبان التعزيز غير المُبرر لقوات الناتو في أوروبا الشرقية بالقرب من الحدود الروسية لا تساهم في تهدئة الوضع في المنطقة..واللافت أن هذا بالتحديد /تهدئة الوضع/ ما دعت إليه روسيا كلا من الولايات المتحدة وأوروبا بإلحاح”.
ونبه الى ” أن القرار بتعليق التعاون المدني والعسكري مع روسيا سيجعل نتائج العمل المشترك خلال السنوات الأخيرة تصل إلى نقطة الصفر”..مضيفا “تمنينا لو أنهم في بروكسل حسبوا جيدا ما ستخلفه مثل هذه الخطوة من نتائج على الأمن الأورو- أطلسي”.
تجدر الاشارة الى ان رئيس لجنة الشئون الدولية في مجلس الدوما / البرلمان /الروسي أليكسي بوشكوف، قال في تصريح له أمس الاول/ الاربعاء/” أن تصريحات أمين عام / الناتو/ حول إمكانية نشر قوات إضافية في دول البلطيق/ لاتفيا ولتوانيا واستونيا/ ليست مرتبطة بالوضع حول أوكرانيا، بل تدل على محاولات لإخراج الحلف من حالة الموت السريري”.
وأضاف بوشكوف ” لقد فقد الناتو معنى وجوده بعد انتهاء الحرب الباردة أما الآن، فيحاولون استغلال الوضع حول أوكرانيا وتصعيد التوتر حول إعادة توحيد القرم مع روسيا، من أجل ضخ دماء جديدة في مؤسسات الناتو التي تتراجع أهميتها على قائمة أولويات الدول الأوروبية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*