“مون جيه إن” رئيساً جديداً لكوريا الجنوبية

أظهرت نتيجة استطلاعات مشتركة لمحطات التلفزيون الثلاث الرئيسة في كوريا الجنوبية عند انتهاء التصويت بأن المرشح “مون جيه إن” عن الحزب الديمقراطي تربّع على المركز
الأول بفارق كاسح بنسبة 41.4% من التأييد في الانتخابات الرئاسية التي انتهت الثلاثاء.بينما حصل منافسه هونغ جونبيو عن حزب كوريا للحرية
المحافظ على نسبة 23.3% وأن تشول سو عن حزب الشعب على 21.8 % .
وكانت عملية التصويت للانتخابات الرئاسية بدأت صباح اليوم في 13,964 مركز اقتراع
على الصعيد الوطني، وفقاً للجنة الانتخابات الوطنية.
وتنافس في هذه الانتخابات 13 مرشحاً
للفوز بالرئاسة، بيد أن عدداً من الأشخاص يعتقدون بأن الانتخابات الحالية هي في الواقع
سباق ثلاثي بين المرشحين الثلاثة المذكورين آنفاً.

يذكر أن 11 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في التصويت المبكر الذي جرى يومي 4 و5 من الشهر الجاري، مسجلاً أعلى نسبة مشاركة في التصويت، الأمر الذي يشير  إلى ارتفاع الاهتمام العام بالانتخابات التي تأتي في أعقاب أول إقالة لرئيس البلاد.

 

وبالتزامن، دعت كوريا الشمالية عبر كبرى
صحفها إلى عدم التصويت لكتلة المحافظين في جارتها الجنوبية، وحثّت الناخبين على عدم التصويت لنهج الرئيسة السابقة بارك جون-هاي المُقالة.
يذكر أن المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية كانت قد عزلت الرئيسة هاي على خلفية فضيحة فساد شملت شركات كبرى، تتعلق بتدخل صديقتها المقربة تشوي سون-سيل بتأسيس صندوق كي-سبورتز واستخدام أمواله لأغراض شخصية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*