مُستشار مسؤول بارز لـ”الديار”: حظوظ الفراغ في الموقع الرئاسي ترتفع

 

أشار مستشار مسؤول سياسي بارز في حديثه لـ”الديار” إلى ان”الرئاسة اليوم في قلب المعركة بين الموارنة المنقسمين سياسياً كالعادة”، معتبرا ان “ما جرى في جلسة الاربعاء لا يبشّر بالخير ولا يعطي املاً بإمكانية إنعقاد الجلسة المقبلة نهاية الجاري، لان النصاب لن يكتمل بالتأكيد طالما ما زال الوضع على حاله”، مشيرا الى ان الفراغ سيكون سيّد الساحة في الاشهر المقبلة”.

واشار الى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط يدعمان النائب هنري حلو للرئاسة، وهو يحظى بتأييد مطلق من رئيس الحكومة السابق عمر كرامي ونجيب ميقاتي، إضافة إلى العديد من المراجع السياسية والدينية، خصوصاً ان لديه برنامجاً رئاسياً واضحاً ولم ينزلق مرة في الانقسامات السياسية في لبنان.

وشدد على ان “حظوظ شغور كرسي الرئاسة إرتفعت جداً لان لا قدرة لأيّ من فريقيّ 8 و14 آذار أن يوصل مرشحه، انطلاقاً من هنا سيحصل الفراغ كما حصل في الحكومة، لان المشهد سيتكرّر وصولاً الى شهر ايلول بناءَ على معلومات وردت الينا من دولة عربية بارزة ومعنية بالشأن اللبناني، اذ بدأت ملامح الاتفاق الاقليمي تتجه الى نحو هذا المرشح القادر على خرق صفوف 8 و14 آذار، خصوصاً ان علاقات تربطه بالفريقين وبالتالي فهو ليس عدائياً البتة لسوريا بل على العكس، والامر عينه ينطبق على علاقته بالسعودية، وبالتأكيد لن يمانع حزب الله بوصوله الى قصر بعبدا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*