نسبة التصويت في الانتخابات البرلمانية العراقية قاربت 60 بالمئة

iraq-elections1

اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الليلة بدء عمليات العد والفرز في عموم مراكز الاقتراع مؤكدة ان 1ر12 مليون ناخب شاركوا في التصويت العام الذي جرى في انحاء العراق اليوم وان نسبة المشاركة تجاوزت 60 بالمئة.
وأشار رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية مقداد الشريفي خلال مؤتمر صحافي الى مشاركة 12 مليونا و101 الف و965 ناخبا بالتصويت العام الذي جرى اليوم وبذلك تكون “نسبة المشاركة وفقا لسجل الناخبين قد بلغت 60 بالمئة”.
لكن الشريفي أضاف “ان هذه النسبة بانتظار ورود ارقام من بعض المناطق الساخنة” متوقعا زيادة هذه النسبة حيث انه “استنادا الى توزيع البطاقة الالكترونية فإن النسبة كانت اكثر من 70 بالمئة”.
من جهته اعلن عضو مجلس المفوضين كاطع الزوبعي مشاركة 165 الفا و532 من ناخبي الخارج في الانتخابات التي جرت يومي الاحد والاثنين الماضيين فيما دعا رئيس مجلس المفوضين سربست مصطفى الى “الالتزام باجراءات وتوجيهات مفوضية الانتخابات” مؤكدا ان جميع ما يعلن من نتائج الانتخابات غير صحيح وان ما ستعلن عنه المفوضية لاحقا هو الذي يتم اعتماده.
واضاف مصطفى “نركز على ضرورة وجود وكلاء الكيانات السياسية اثناء عمليات العد والفرز” داعيا الكيانات السياسية الى “الالتزام بالهدوء بعد اعلان نتائج الانتخابات”.
وقال ان “اجمالي الشكاوى التي وردت الى المفوضية بلغت 282 شكوى وان اعضاء مفوضية الانتخابات تعرضوا لضغوط كثيرة من اجل التراجع عن هذا المشروع”.
وادلى العراقيون بأصواتهم اليوم الاربعاء في اول انتخابات تشريعية عامة منذ انهاء الوجود الامريكي والثالثة التي تجري في العراق منذ سقوط نظام صدام حسين.
من جهته قال موفد الجامعة العربية وجيه حنفي “راقبنا عمل 368 محطة في 79 مركزا انتخابيا وقد انتشرت البعثة العربية في محافظات بغداد والنجف والبصرة وعدد من المحافظات الشرقية ورصدت اقبالا كبيرا على صناديق الاقتراع في المناطق الشعبية”.
وأوضح حنفي ان “العراق اول من استخدم نظام البطاقة الالكترونية في الانتخابات العامة”.
بدوره هنأ رئيس بعثة الامم المتحدة نيكولاي ملادينوف الشعب العراقي على نسب الاقبال الكبيرة على صناديق الاقتراع وقال ان “الامم المتحدة تشيد بعمل مفوضية الانتخابات العراقية كما تشيد بعمل اللجنة الامنية العليا لدورها في حماية الانتخابات”.
ورأى ان “الناخبين في العراق اثبتوا تفانيهم في حب بلدهم من خلال صناديق الاقتراع” مقدما التعازي الى “اسر الضحايا الذين سقطوا بالعمليات المسلحة خلال التصويت”.
ودعا ملادينوف العراقيين الى التحلي بالصبر واعطاء المفوضية وقتا كافيا لاعلان النتائج كما طالب الكتل السياسية بتوجيه شكاويها الى مفوضية الانتخابات اذا كان هناك ثمة طعون بالنتائج لتسير العملية بسلاسة كما بدأت.
وأكد ان “الامم المتحدة تتطلع الى عملية سياسية من شأنها ان تحقق السلم الاهلي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*