هدوء بعين الحلوة بعد اعلان مقتل ناشط اسلامي بعملية اغتيال فجرا

 

افاد مراسل “النشرة” في صيدا ان “حالة من الهدوء الحذر تخيم على عين الحلوة بعد اعلان وفاة الناشط الاسلامي علي نضال خليل ابن شقيق الشيخ اسامة شهابي متاثرا بجراح خطرة اصيب بها في عملية اغتيال في احد ازقة حي الصفصاف”.

وذكرت مصادر فلسطينية لـ”النشرة” ان “خليل يعتبر الساعد الايمن للناشط الاسلامي بلال بدر وانه كان عائدا من منزله في حي الطيرة حين امطره مسلحان ملثمان بوابل من الرصاص فاصيب في بطنه وراسه اصابات خطرة نقل على اثرها الى مركز لبيب الطبي في صيدا وما لبث ان فارق الحياة لكن نبأ الوفاة لم يعلن رسميا بسبب مساعي التهدئة ومنع انفجار الوضع الامني بعدما اطلق انصار بدر النار في الهواء ونفذوا استنفارا مسلحا في المنطقة”.

ووفق المصادر فانه “جرى مراجعة كاميرات المراقبة في المنطقة وتبين ان اللذين نفذا عملية الاغتيال ملثمان وتجري اتصالات بين القوى الاسلامية وشهابي وبدر لدفن خليل اليوم واحتواء الفتنة”.

يذكر انها عملية الاغتيال الثانية في عين الحلوة بعد اعلان المبادرة الفلسطينية الموحدة لحماية المخيمات من ازمة المنطقة والحفاظ على العلاقات الفلسطينية اللبنانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*