هكذا بدّل خالد حبلص ملامحه لتضليل القوى الأمنية

150410053516948.JPG

بوشرت التحقيقات مع الشيخ خالد حبلص الذي نقل إلى شعبة المعلومات في بيروت بعد اعتقاله أمس في طرابلس.

وقد بينت التحقيقات أن حبلص عمد الى تغيير شكله بشكل ملفت فبدا حليق الذقن كما أنه اكتسب وزنا ما سمح له بالتجول بطريقة مريحة بحسب المصادر الامنية التي اشارت الى ان حبلص صرح عن اسم غير اسمه الحقيقي في محاولة لتضليل القوى الامنية الا أنه عاد واعترف بعد ذلك  بعد مواجهاته بالادلة.وقد كانت بحوزته مستندات ثبوتية بغير اسمه.

وبحسب التحقيقات الأولية أيضاً واعترافات حبلص، فانه كان يقيم في شقة في الكورة ويتنقل بحذر وقد داهمت قوة من فرع المعلومات صباحا شقته.

وبحسب المصادر الأمنية، فان التحقيقات ستأخذ وقتاً طويلاً نظراً لما يمكله من معلومات هامة خصوصا لدوره في حوادث طرابلس الأخيرة في تشرين الأول من العام الماضي.

وكان مصدد أمني أفاد “لبنان 24” في الشمال أنّ شعبة المعلومات دهمت منزلاً كان يسكنه الموقوف خالد حبلص في منطقة شهر العين في الكورة، داخل حارة يطلق عليها اسم الحارة الخاصة. وأضاف المصدر: “لم يتم العثور على أيّ مضبوطات داخل الشقة، ومن الواضح أنه كان يسكنها برفقة شخص أو شخصين على الأقل”.

من حهة ثانية، أوضح المصدر أنّ ثمّة معلومات ضئيلة قد أدلى بها حبلص أثناء التحقيق، إلّا أنّها غير كافية حتى الآن.

إلى ذلك، أفادت معلومات قناة “الجديد” ان حبلص نقل الى بيروت بعد توقيفه لاستكمال التحقيقات معه في جرم تأليف عصابة مسلحة والمشاركة في القتال ضد الجيش اللبناني.

وبحسب مصادر أمنية، فإن حبلص كان يحمل هوية مزورة وادلى بمعلومات هامة حول عدد من الارهابيين المطلوبين وعمليات امنية كان يجري الاعداد لها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*