هل تضع زيارة اللواء إبراهيم اللمسات الأخيرة على صفقة الجنود المخطوفين؟

 

اتجهت الأنظار الى تركيا التي توجّه اليها المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم لمتابعة ملف العسكريين المخطوفين لدى «جبهة النصرة» وسْط معلومات عن شبه اكتمال لصفقة التبادل معها والتي تقضي بإطلاق اللبنانيين الـ 16 المحتجزين لديها مقابل إفراج لبنان عن عددٍ من الموقوفين في سجونه ممّن لم تصدر بحقّهم بعد أحكام جرمية وايضاً دفع فدية مالية عن كل عسكري (تتولى قطر دفعها).

ورجحت تقارير صحافية ان تكون زيارة ابرهيم لوضع اللمسات الأخيرة على الصفقة من دون ان يتضح مصير التفاوض مع «داعش» الذي ما زال يحتجز 9 عسكريين كان تردّد انه نقلهم من جرود عرسال الى الرقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*