هل يعود الاقتتال بين الفصائل المسلحة في إدلب؟



 ذكرت مصادر صحفية بأن “حالة من التوتر تسود بلدة معردبسة في ريف ادلب الجنوبي الشرقي بعد وصول مجموعات من مسلحي “حركة أحرار الشام” لمؤازرة أحد مسؤوليها المدعو “ابو مصعب” الذي تعرض منزله لمداهمة من قبل مسلحي “هيئة تحرير الشام” وتخللها تبادل لاطلاق النار اسفر عن مقتل مسلح من “الهيئة” وجرح آخر.

وكثفت “حركة احرار الشام” حواجزها في المنطقة فيما انسحبت القوة المداهمة وسط مخاوف الأهالي من تطور الوضع بين الطرفين، بحسب المصادر.

وذكرت تنسيقيات المسلحين على مواقع التواصل الاجتماعي بأن ” تواجد مجموعات أحرار الشام في معردبسة قد يحدث نوعاً من الاقتتال بين الفصائل المسلحة التي قد تنضم للحركة في ظل انقسامات كانت قد ظهرت نهاية العام الماضي بعد اعتداءات هيئة تحرير الشام على مواقع لفصائل أخرى أبرزها صقور الشام”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*