هيومن رايتس ووتش: السعودية تعتقل عدد من المعارضين من بينهم رجال دين بارزين لدوافع سياسية

اعتقلت السلطات السعودية عشرات الأشخاص من بينهم رجال دين بارزين، وذلك ضمن حملة قمع منسقة ضد المعارضين وبعد تولي محمد بن سلمان منصب ولي العهد في يونيو حزيران 2017 بحسب ما ذكرته منظمة هيومن رايتس ووتش.

المنظمة وفي بيان نشرته اليوم الجمعة 15 سبتمبر أيلول 2017 قالت إن حملة الاعتقالات التي وبحسب تقارير طالت سلمان العودة وعوض القرني وأكثر من 10 آخرين منذ 10 أيلول/سبتمبر، هي الأحدث في حملة القمع المستمرة ضد المعارضين، بينهم ناشطون وصحفيون وكُتّاب سلميون.

مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش سارة ليا ويتسن، اعتبرت أن هذه الاعتقالات لها دوافع سياسية وهي علامة أخرى على أنه لا مصلحة حقيقية لمحمد بن سلمان في تحسين سجل بلاده في حرية التعبير وسيادة القانون، كما أنها وبحسب ويتسن ستضيع الجهود التي يبذلها السعوديون لمعالجة التطرف هباءً في حال إن بقيت الحكومة تسجن كل شخص بسبب وجهة نظره السياسية.

وأضافت ويتسن: “تُظهر الأحكام المُستهجَنة ضد الناشطين والمعارضين السلميين غياب أي تسامح من السعودية تجاه المواطنين الذين يعبرون عن آرائهم بخصوص حقوق الإنسان والإصلاح”.

عدد المشاهدات:
40

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*