هيومن رايتس ووتش تطالب بتحقيقات محايدة مع القوات المشاركة في التحالف العشري ضد اليمن

 

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بإجراء تحقيقات دولية محايدة مع جميع القوات المشاركة في التحالف العشري ضد اليمن، الذي تقوده السعودية، حول ما إذا كان حدث انتهاك قوانين الحرب، واتخاذ الاجراءات اللازمة.

وأعربت المنظمة في بيان صحفي صادر عنها، اليوم، عن قلقها البالغ من انتهاك قوانين الحرب، مشيرة إلى إن الغارات الجوية التي يشنها تحالف تقوده السعودية أدت إلى قتل ما لا يقل عن 29 مدنياً وجرح 41، وبينهم 14 طفلاً و11 سيدة، في مخيم المزرق بمحافظة حجة كما أصابت منشأة طبية وسوقا محلية، وجسراً.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش جو ستورك، : “إن وفاة هذا العدد من المدنيين في مخيم خال من أي هدف عسكري ظاهر يشدد بواعث القلق من انتهاك قوانين الحرب. وعلى كافة الأطراف أن تبذل قصارى جهدها لتجنب الإضرار بالمدنيين”.

وأضاف جو ستورك: “إن جميع البلدان المشاركة في الهجوم على المخيم، وهو ما قد يشمل الولايات المتحدة، ملزمة بالتحقيق في احتمالات انتهاك قوانين الحرب وعلى الولايات المتحدة أن تتأكد من أن التحالف الذي تدعمه يتخذ كافة الاحتياطات الضرورية لتجنب إلحاق خسائر بالمدنيين في الأرواح أو الممتلكات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*