واتس آب تكشف حقيقة قيامها بتسجيل المكالمات

نفت شركة “واتس آب” التقارير، التي تشير إلى قيامها بتسجيل المكالمات الهاتفية دون معرفة المستخدمين عن طريق الوظيفة، التي أتاحتها عبر تطبيق التراسل الفوري أخيراً.

وقال المدون ينس هيرفورت إنه عثر على هاتفه الذكي على تسجيلات لبعض المكالمات، التي قام بإجرائها عبر تطبيق “واتس آب” الشهير. وأكد مدون آخر في مجال التقنيات صحة هذه التقارير.

وأوضح متحدث باسم شركة “واتس آب” أن المستخدمين اعتمدا على الإصدار 2.12.45 من تطبيق التراسل الفوري المخصص للأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد، وهو عبارة عن نسخة داخلية تم تسريبها من تطبيق “واتس آب”، والتي يعتمد عليها المبرمجون من أجل اختبار التطبيق وإصلاح الأخطاء أثناء إجراء المكالمات الهاتفية عبر تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت VoIP.

وأضافت الشركة  أنه لم يتم الحصول على نسخة البرنامج بالطريقة العادية، وتجري الشركة الأميركية تحقيقات لمعرفة كيفية انتشار هذا الإصدار من التطبيق عبر شبكة الإنترنت.

وقد أشار المدون ينس هيرفورت إلى أنه عثر على التطبيق من خلال رابط في أحد الموضوعات التقنية، ولم يكن من الواضح بالنسبة له أن هذه النسخة مخصصة للمطورين.

وليس من المستغرب أن يقوم الكثير من أصحاب الهواتف الذكية المزودة بنظام غوغل أندرويد بتثبيت التطبيقات من مصادر أخرى غير متاجر التطبيقات الرسمية، حيث يتمكن المستخدم من تنزيل ملفات APK الخاصة بالتطبيقات من العديد من مواقع الويب، ولذلك فإن تثبيت مثل هذه التطبيقات يرتبط بمخاطر كبيرة، نظراً لأنه قد يتم تثبيت برمجيات وأكواد خبيثة على الهاتف الذكي أو استعمال إصدارات غير رسمية من التطبيقات، كما حدث مع إصدار التراسل الفوري “واتس آب”.

وأكدت الشركة الأميركية أن تسجيل المكالمات الهاتفية لن يكون ضمن باقة الوظائف المستقبلية بتطبيق التراسل الفوري الشهير. ويمكن للمستخدم التأكد من النسخة الرسمية الحالية 2.12.5 المتوافرة بمتجر تطبيقات غوغل بلاي، والتي لا تشتمل على أي وظيفة لتسجيل المكالمات وتخزينها على الهاتف الذكي.

وتنصح شركة “واتس آب” بعدم استعمال الإصدارات المعدلة أو النسخ غير الرسمية، وأن يتم تنزيل التطبيق من متجر تطبيقات غوغل بلاي فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*