واشنطن تايمز”: فقد المحاربين القدامى الثقة في حكومة “أوباما” مؤشر خطير يهدد مستقبل أمريكا

Barack Obama

تقول صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية إن قدامى المحاربين الأمريكيين قد دافعوا عن دولتهم باستماتة، وصمدوا أمام أعدائهم، مضيفة أن استطلاعا تم إجراؤه مؤخرا لهؤلاء المحاربين القدامى القلقين حول سياسة واشنطن الخارجية، ونتائجه يجب أن تكون كمنبه لقادة الدولة وأولهم رئيسها “باراك أوباما”.

وأظهر الاستطلاع أن 68% من قدامى المحاربين يقولون إن أمريكا على الطريق الخطأ، وهذه النتيجة أعلى مما وجدته استطلاعات أخرى مثل الـ61% في استطلاع الـ”سي بي إس نيوز”، مما يؤكد فقدان المحاربين ثقتهم في قيادة “أوباما”، فهناك 66% ممن لا يوافقون على طريقة تعامله كرئيس، نتيجة للديون الوطنية التي تبلغ 17.5 تريليون دولار، والتي زادت بسرعة رهيبة تحت قيادة الحكومة الأمريكية الحالية، مما جعل 73% من المشاركين في الاستطلاع يقولون إن هذا الدين هو أكبر تهديد للأمن الوطني.

وتلفت إلى أن قلق المحاربين يزيد بشكل كبير من إدارة الحكومة الحالية في جميع المجالات، فعلى سبيل المثال 63% من المحاربين غير موافقين على قانون الرعاية الصحية المثير للجدل “أوباما كير”، و46% يظنون أنه سيؤدي لرعاية صحية أسوأ من القانون الحالي الذي يقدم من خلال وزارة الخارجية الأمريكية لشئون المحاربين القدامى.

وتختتم التايمز بأن الحكومة والكونجرس من الحزبين لا يهتم بكل هذا فهم لا يهتمون سوى بأنفسهم وما يضرهم وما ينفعهم، فلا يهمهم ثقة المحاربين أو الشعب الأمريكي نفسه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*