والدة المعتقل حيدر الملا: إدارة السجن منعت ابني من تلقي العلاج

أفادت والدة المعتقل حيدر الملا أن إدارة السجن منعت ابنها من تلقي العلاج في عيادة السجن، حيث حرمته من الذهاب إلى الموعد المحدد لدى عيادة العيون ومراجعة الطبيب المختص.

وكانت الوالدة قد أفادت في وقت سابق بأن ابنها فقد السمع في أذنه اليسرى من شدة الضرب، كما أنه لا يستطيع الرؤية في عينه اليمنى بشكل واضح فقد كانت لديه مشكلة في الشبكية منذ الصغر ويحتاج الى متابعه وعلاج.

كما أوضحت والدته ايضا عند رؤيتها لإبنها أثناء زيارتها له في السجن يوم 31 يناير 2017، أن آثار التعذيب كان واضحة على جسده مؤكدة أن المسؤول عن تعذيبه هو الملازم علي عبد الولي الذي كان قد استهدفه برش رذاذ الفلفل الحارق على عينيه دون مبرر.

مركز البحرين لحقوق الانسان وفي السياق قال إن أن المعتقل حيدر ابراهيم الملا “18 عاما” والمحكوم بالسجن 23 سنة مع اسقاط جنسيته يتعرض لسوء معاملة وتعنيف من قبل السلطات ويحرم من حق العلاج.

وأكد المركز نقلا عن “عائلته” ان ابنهم يشكو أيضا من سوء معاملة وممنوع من الالتقاء مع اخ له معتقل في نفس السجن، مضيفا أن آخر زيارة لعائلته كانت بتاريخ 17 ابريل 2018 حيث كان يشكو سوء وضعه الصحي ومنعه من العلاج.

الجدير ذكره أن الطفل حيد الملا اعتقل في 29 نوفمبر 2015، وقد تم الحكم عليه بالسجن 7 أعوام . كما تم نقله إلى المستشفى في 27 أكتوبر 2016 بعد معاناته من مضاعفات صحية نتيجة تعرضه للتعذيب بحسب ما أفادت به عائلته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.