وحدة النقابات في حزب الله: العمال لا يطلبون من حكومتهم سوى رعاية عادلة لمعيشتهم

اكد بيان صادر عن وحدة النقابات والعمال المركزية في حزب الله بمناسبة عيد العمال إن عمال العالم العربي ونقابييه اليوم مطالبون بالموقف وبالموقع الذي يحفظ للمنطقة العربية هويتها من التهديد الإرهابي التكفيري، وإن أمام عمال العالم العربي اليوم، مسؤولية كبرى في رفع ظلم الإرهاب التكفيري عن أوطانهم، ولو أراد العمال العرب وعملوا، لاستطاعوا تحقيق الكثير. واشار البيان الى ان عمال لبنان اليوم يحفظون بعملهم وبإنتاجهم توازنا ما زال يمنع انهيار لبنان اقتصاديا واجتماعيا، مقابل جهة ما زالت ممعنة في تفريغ الوطن من عناصر قوته، جهة تفرض سياسات اقتصادية  طاغية تحول منذ عقود دون إنتاج فرص عمل، وتعمم البطالة ، تستعبد العامل اللبناني، وتستعيد نظام السخرة بالمياومة، تحول دون أجور لائقة،وتعمم الفقر، تتسبب بالمديونية العامة، وتستولد الأزمات للبنانيين. واضاف إن عمال لبنان في عيدهم، وهم يستشعرون عزة بلدهم في مكافحة الإرهاب وحماية حدود الوطن ، يقومون بواجباتهم بدفع الضرائب والتزام القوانين، ولا يطلبون من حكومتهم سوى رعاية عادلة لمعيشتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*