وزير الخارجية الامريكي ينفي وصفه اسرائيل بدولة “فصل عنصري”

نفى وزير الخارجية الامريكي جون كيري وصفه لاسرائيل بأنها دولة “فصل عنصري” خلال اجتماع مغلق عقد الاسبوع الماضي بعد تقديم تسجيل صوتي لتصريحاته لموقع (ذا ديلي بيست) الالكتروني الاخباري يوم الاحد الماضي.
وقال كيري في بيان هنا الليلة الماضية انه “تعلم من خلال خبرته الطويلة ان قوة الكلمات تخلق انطباعا خاطئا وان كانت غير مقصودة” مبينا ان ما قصده في التسجيل هو ان اقامة دولتين وشعبين يعيشان جنبا الى جنب بسلام وامن لن يتحقق الا من خلال حل الدولتين.
واعترف كيري بأنه اخطأ في اختيار الكلمات خلال الاجتماع المغلق الذي عقد يوم الجمعة الماضي مع مسؤولين وخبراء من الولايات المتحدة واوروبا وروسيا واليابان مسلطا الضوء على دعمه لاسرائيل منذ فترة طويلة.
وكان كيري اصر في التسجيلات على حل الدولتين للاسرائيليين والفلسطينيين قائلا ان “اقامة دولة موحدة تضم الفلسطينيين والاسرائيليين سيجعلها اما دولة فصل عنصري مع مواطنين من الدرجة الثانية او دولة تقضي على قدرة اسرائيل بأن تكون دولة يهودية”.
وكان هناك رد فعل فوري من قبل الاسرائيليين والجمهوريين في الولايات المتحدة ازاء هذه التصريحات حيث طلب السناتور تيد كروز من كيري تقديم استقالته في حين طالبه السناتور جون ماكين بالاعتذار لاسرائيل.
واستخدم نشطاء حقوق الانسان المناصرين للفلسطينيين مصطلح “الفصل العنصري” في السنوات الاخيرة لوصف كيفية تعامل الاسرائيليين مع العرب داخل اسرائيل فضلا عن العزل الذي يعيشه الفلسطينيون في الاراضي المحتلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*