وزير بريطاني سابق حذر من احجام الغرب عن المشاركة الدولية بالتدخل بسوريا

 

حذّر وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند، من “احجام الغرب عن المشاركة الدولية بالتدخل العسكري في سوريا، بعد تصويت برلمان بلاده الرافض لهذا الأمر في آب الماضي”، قائلاً: “إن بريطانيا والولايات المتحدة يجب أن لا تقيدا نفسيهما بتجربة الحرب في العراق، وعدم القدرة على التركيز على مشاكلهما الداخلية على حساب مسؤولياتهما في الخارج”.

وفي تصريحات لصحيفة “ديلي تليغراف”، أضاف ان “هناك مخاطر كبيرة للتراجع الغربي عن المشاركة الدولية”، معتبراً أن “السياسة الداخلية تمثل عاملاً حاسماً في عالم مترابط شريطة أن تتواكب مع السياسة الخارجية أيضاً”، مشيراً إلى أن “الدبلوماسية من دون أسلحة مثل الموسيقى من دون آلات، ولدينا أناس يعانون وفي خطر على أرض الواقع ليس في سوريا فقط، بل في تركيا ولبنان والأردن والعراق، بسبب الأزمة الدائرة في سوريا”.

كما أشار إلى ان “تجربة حرب العراق تتحمل جزءاً من مسؤولية عزوف الجمهور عن التدخل في سوريا”، مشدداً على “ضرورة التعلم منها وعدم تقييد أنفسنا بها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*