#ولايتي لـ #الميادين: اجتماع موسكو نقطة تحول في التطورات السياسية بالمنطقة

 

أكّد  مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أنّ اجتماع موسكو الثلاثي هو “نقطة تحول” في التطورات السياسية في المنطقة.

وقال ولايتي في تصريح خاص للميادين “اجتماع موسكو الثلاثي هو نقطة تحول في التطورات السياسية في المنطقة نظراً لأنّ هذه الدول الثلاثة أي إيران و تركيا وروسيا يجتمعون للمرة الأولى معاً على هذا المستوى”.

وأكّد مستشار المرشد الإيراني أنّ الأطراف الثلاثة أكّدت على وحدة أراضي سوريا وعلى أنّ الحلّ سياسي و ليس عسكري.

وبحسب ولايتي فإنّ الأرضية باتت مهيأة لاجتماعات مقبلة على مختلف المستويات بما فيها اجتماع رؤساء الدول.

وأمل ولايتي أن يؤدّي ذلك إلى وقف الحرب التي فُرضت على سوريا بأسرع وقت، مضيفاً “نحن نرى آفاقاً مشرقة بالنسبة لسوريا وسنبقى إلى جانبها حتى النهاية في محاربة الإرهاب”.
هذا وأصدر وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا من موسكو بياناً الثلاثاء أكدوا فيه على سيادة ووحدة أراضي سوريا ودعم إعلان يرمي إلى إحياء المحادثات، وقال وزير الخارجية الروسي خلال الاجتماع إن الدول التي طالبت بتغيير الحكم في سوريا أدركت خطر داعش وأضحت الأولوية لمكافحة الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*