يوم حاسم في مأرب.. الجيش يتقدم ويقطع امدادات المتشددين في الجدعان


تواصلت المواجهات بين قوات من الجيش، المسنودة باللجان الشعبية التابعة لأنصار الله، من جهة ومقاتلون متشددون من تنظيم القاعدة وقبليون من جهة أخرى، على مشارف مدينة مأرب (شرق اليمن) .

وأفاد مصدر قبلي لوكالة”خبر” يوم الثلاثاء 28 إبريل 2015م ان معارك عنيفة وتبادل للقصف المدفعي والصاروخي تدور بين الجانبين في مناطق أيدات الرا والدحلی السفلى والجدعان “. واضاف، ان المواجهات خلفت عدداً من القتلى والجرحى من االجانبين.
وقالت مصادر قبلية، ان قوات الجيش واللجان الشعبية التابعة لأنصار اللة تقدمت في الجبهة الشمالية وقطعت الامدادات على المقاتلين المتشددين من تنظيم القاعدة والقبليين المرابطين بمناطق الجدعان.
كما قصف المتشددون بأكثر من 25 دبابة و5 راجمات صواريخ، وعدد من المدافع الميدانية، التي تم تجميعها من 5 ألوية عسكرية تابعة للمنطقة العسكرية الثالثة .
وبحسب المصادر، فإن قوات الجيش تمكنت ولجان أنصار الله، من إسكات أكثر من 12 مدفع ميداني و 3 كاتيوشا تم وضعها في قيادة المنطقة العسكرية الثالثة ، حيث تم استهدافها بمدافع الهاون من منطقة “حمة الدحلة السفلى” المطلة على القيادة .
وقال المصدر، لوكالة “خبر”، إنه تم نسف منزل القيادي في القاعدة، أحمد الشليف بمديرية صرواح، بعد إعطائه مهلة أكثر من اسبوع، بوقف نصب الكمائن لإمدادات الجيش وأنصار الله في صرواح .
في السياق كشف مصدر عسكري لوكالة “خبر”، أن قيادات المتشددين قاموا بتزويد قيادة العدوان السعودي، بإحداثيات تتضمن مناطق في خولان وحباب وصرواح، للإنتقام من قيادات قبلية ووجهاء في تلك المناطق لعدم قطعهم امدادات الجيش ومساعدة المتشددين في المعارك الدائرة .
وأفاد المصدر، أن المناطق التي استهدفتها غارات العدوان هي، جسر خولان مسور، و 5 جسور وعبّارات بمنطقة وادي الضيق ومديرية صرواح، احدها الجسر الواقع في خط حريب القراميش – مأرب .

[ad_2]

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*