أبو فاعور التقى شمالي: على الأونروا إعادة النظر بسياستها الصحية والضغوط كبيرة على الوزارة

إستقبل وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، في مكتبه في وزارة الصحة، في بئر حسن المدير العام لوكالة “الأونروا” في لبنان ماتياس شمالي، وبحث معه في التعديلات التي طرأت على البرنامج الإستشفائي والتغطية الصحية التي تقدمها الأونروا للفلسطينيين الموجودين في لبنان.
  • فاعور التقى شمالي للبحث بشؤون اللاجئين الفلسطينيين
إثر اللقاء رأى ابو فاعور في تصريح له أن ” ثمة أسباب مالية دفعت الأونروا إلى اتخاذ قرارها، إلا أن ذلك أدى لضغوط كبرى على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين كما على وزارة الصحة اللبنانية والنظام الصحي اللبناني”.
ولفت ابو فاعور أن “الأونروا ليست فقط مؤسسة تعنى باللاجئين الفلسطينيين بل إنها دليل على مسؤولية المجتمع الدولي تجاه اللاجئ الفلسطيني وبالتالي هناك مسؤولية عليها للقيام بواجباتها، كما أن هناك مسؤولية على المجتمع الدولي للقيام بواجباته تجاه اللاجئين الفلسطينيين”.
واعتبر ابو فاعور إلى أن “وضع هؤلاء اللاجئين في لبنان هو وضع بائس وسيء ولا يحتمل أي تخفيضات”، طالبا من مدير “الأونروا” في لبنان أن يعيد النظر بالقرارات التي تم اتخاذها”.
واشار الى انه “وعد بمناقشة الموضوع مع كل من الإدارة العامة للأونروا والفصائل الفلسطينية، على أن تتم متابعة الأمر بعد ذلك بين وزارة الصحة اللبنانية والأونروا”، آملا “التوصل إلى نتيجة تخفف معاناة اللاجئ الفلسطيني في لبنان”.
من جهته قال شمالي: “لقد أطلعنا معالي وزير الصحة وفريقه على آخر التطورات المتعلقة بخدمات الأونروا الصحية والإستشفائية للاجئي فلسطين، وكان التبادل بناء لناحية الحلول العملية التي من الممكن التوصل اليها لتحسين هذه المساعدة الحيوية تجاه اللاجئين الأكثر تهميشا على وجه الخصوص. وتتطلع الأونروا الى مواصلة التعاون مع الوزير ابوفاعور”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*