أسرار تكشف لأول مرة:اميركا وراء اغتيالات سرية في العراق

 

كشف كتاب صدر حديثا في الولايات المتحدة الاميركية تحت عنوان “التاريخ السري للعمليات الخاصة المشتركة” في العراق، لمؤلفه “شون نايلور” أن قوات ما يسمى بـ ” الدلتا ” الاميركية الخاصة، كانت تقوم بعمليات اغتيال لأشخاص “مطلوبين” للجيش الاميركي بواسطة عبوات ناسفة محلية الصنع توضع في طريق او في سيارات الاشخاص المعنيين، وفقا لما نقلته صحيفة نيويورك بوست من عرض للكتاب وترجمته.

وقال تقرير الصحيفة “ان القوات الخاصة الاميركية كانت تقوم بعمليات اغتيال سرية دون أن يلاحظها حتى محققي وكالة الأف بي آي الاميركية.

وأضاف التقرير أنه “وفي اوائل عام 2007 اكدت تقديرات الاستخبارات الاميركية ان ما يصل الى 150 عنصرا من فصائل المقاومة كانوا يعدون لهجمات عنيفة ضد القوات الاميركية في العراق وهو ما دفع الى تشكيل قوة أميركية خاصة تدعى الفرقة 17 لتنفيذ الاغتيالات”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*