أعجوبة: عنصر من شرطة دبي يعيد أحشاء رجل وينقذ حياته!

إنها العناية الإلهية من دون شك، وأيضاً سرعة بديهة وتصرف عناصر الشرطة المدربين على ردات فعل فورية في وقت الحوادث. يروي فريق “المهمات الصعبة” التابع لشرطة دبي أن حادث تصادم مركبتين جرى في دبي، وإحدى الضحايا كان في حالة ميؤوس منها نتيجة قوة الصدمة وإصابته البليغة حتى إن أحشاءه كلها خرجت من بطنه! أمام هذ المشهد الدموي قام أحد رجال الإنقاذ بإعادة أحشائه وتسليمه للمسعفين الذين ظنوا أنه فارق الحياة، لكن شاءت الأقدار بنجاته.

ويشارك فريق “المهمات الصعبة” موقع “البيان” الكثير من أسرار مهماته التي تتنوع بين المهارات الأكيدة في الغوص والإسعاف، والإنزال والقفز من الطائرات، والتعلق بالحبال، والبحث وسط الأنقاض، وانتشال الجثث وضحايا الكوارث. إنها عمليات إنقاذ من العيار الثقيل، ويجب أن يتحلى من يريد أن يكون جزءاً من الفريق بالجرأة على انتشال ضحايا علقوا في سيارة صدمتها شاحنة مثلاً، أو غيرهم ممن سقطوا في بئر أو وادٍ وغيرهم ممن ماتوا غرقاً وجثثهم في قاع البحر، وآخرين انهار عليهم المبنى.

يجب أن تستعد لأكثر من هذه السيناريوهات القاسية؛ فالمفاجآت من هذا النوع لا تحتمل التنبؤ، خاصة أننا أمام كوارث لا تكاد تخلو من المآسي والمواقف المؤلمة، ولاستيعاب مثل هذه الحالات يلبي رجال المهمات الصعبة أقصى احتمالات النجاة وإنقاذ المنكوبين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*