أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يدعون لتحالف مشروط مع السعودية

congress_2.jpg
طالب عدد من من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بجعل الدعم الأميركي للمملكة العربية السعودية “مشروطاً” بتغيير سلوك الرياض. وقال السناتور الديمقراطي كريس ميرفي في كلمة له بمركز نيكسون بواشنطن “لا بدّ من أن نرسل رسائل للسعوديين تؤكد بأن دعمنا لهم مشروطاً”. وأضاف ميرفي إن “هناك علاقة طردية مباشرة بين كمية المال السعودي والوهابي الذي يذهب إلى أجزاء من العالم ونجاح الارهابيين في تجنيد المقاتلين والعثور على أشخاص يتبعونهم للقتال في أماكن مثل أفغانستان وسوريا”. وأشار ميرفي إلى أن “الولايات المتحدة سمحت وإلى حد كبير للسعوديين بانشاء نسخة من الإسلام كان اللبنة الأساسية للمجموعات ذاتها التي نحاربها اليوم”، لافتاً “لقد طالبنا منهم التوقف عن دعم هؤلاء، لأن الأدلة تشير إلى عدم حصول ذلك”.

..والكونغرس يصوّت الأربعاء على مشروع قانون يمنع بيع الأسلحة للسعودية

هذا ومن المتوقع أن يصوت الكونغرس في مجلس الشيوخ الأربعاء المقبل على قرار يوقف مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، وفق مشروع قدمه السيناتور ميرفي وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الذين لديهم الحق بموجب القانون الحالي منع هذه المبيعات، والذي يأتي بعد نحو أسبوعين من قرار الكونغرس السماح لعائلات ضحايا هجمات11 سبتمبر بمقاضاة الحكومة السعودية. بدوره رأى السناتور الجمهوري راند بول على أن إلغاء صفقة الدبابات البالغة 1،15 مليار دولار للسعودية ستمنح للولايات المتحدة قدراً كبيراً من التأثير على السعودية، التي دعمت المدارس الدينية التي تحرض على العنف. وقدم أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريان راند بول ومايك لي والديمقراطيان كريس ميرفي وآل فرانكن مشروع قانون يمنع بيع دبابات “أبرامز” وغيرها من المعدات العسكرية للسعودية إذا أقرّه مجلس الشيوخ ومجلس النواب ووقعه الرئيس باراك أوباما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*