أعمال شغب في معان الأردنية بعد مقتل مطلوبيْن جنائياً

 

قال مسؤول اردني إن مدينة معان شهدت أعمال شغب امس اثر تشييع اثنين من المطلوبين بتهم جنائية قتلا في تبادل لإطلاق النار مع الأجهزة الأمنية أول من امس أصيب خلاله أربعة من عناصر الأمن.

وقال محافظ معان غالب الشمايلة لوكالة فرانس برس انه بعد انتهاء الدفن خرج العشرات بمسيرة اطلقوا خلالها هتافات مناهضة للسلطات إلى أن وصلوا إلى منطقة المحكمة فبدأوا رشقها بالحجارة ما دفع بقوات الدرك إلى تفريقهم.

وأضاف أن الهدوء عاد إلى المدينة وجميع المحلات التجارية تمارس أعمالها كالمعتاد. وبحسب مصدر امني فضل عدم الكشف عن اسمه، فإن قوات الدرك استخدمت الغاز المسيل للدموع من اجل تفريق المحتجين.

وكان الناطق باسم وزارة الداخلية زياد الزعبي اكد في وقت سابق أن قوة أمنية نفذت فجر أول من امس واجباً في مدينة معان جنوب عمان للقبض على عدد من الخارجين عن القانون نجم عنه وفاة اثنين من المطلوبين. وأوضح أن عدد المطلوبين أربعة مسلحين، ثلاثة منهم أشقاء مصنفون بدرجة خطير جداً.

وأضاف انه «عند اقتراب القوة الأمنية من المنزل الذي كان يتحصن فيه الخارجون على القانون انفجر لغم ارضي ما ادى إلى إصابة احد أفراد القوة الأمنية وحالته حرجة». وتابع انه نتيجة إطلاق الأعيرة النارية بكثافة، أصيب ثلاثة اخرين من القوة الأمنية لكن حالتهم مستقرة.

وكانت الحكومة الأردنية أعلنت الشهر الماضي استقالة وزير الداخلية حسين المجالي وإحالة كل من مدير الأمن العام ومدير الدرك إلى التقاعد بسبب «التقصير» وسوء التنسيق في التعامل مع القضايا الأمنية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*